<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Sep/AR_News_MobileImage_0a4327ec-a260-4d3b-b8b8-05dbb1817c61.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعزز التوعية بالنظافة الشخصية والسلامة المنزلية

11/09/2017

11 سبتمبر 2017 ― الدوحة: نظم الهلال الأحمر القطري محاضرتين تثقيفيتين بالمركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم حول النظافة الشخصية والسلامة المنزلية، في إطار التوعية الشاملة التي يقدمها الهلال الأحمر القطري لمختلف أفراد المجتمع فيما يتعلق بالحفاظ على الصحة والأمن والسلامة. بالتعاون مع المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم 11 سبتمبر 2017 ― الدوحة: نظم الهلال الأحمر القطري محاضرتين تثقيفيتين بالمركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم حول النظافة الشخصية والسلامة المنزلية، في إطار التوعية الشاملة التي يقدمها الهلال الأحمر القطري لمختلف أفراد المجتمع فيما يتعلق بالحفاظ على الصحة والأمن والسلامة. استفاد من المحاضرتين 20 مشاركا من الإداريين وأعضاءالمركز من قسم الشباب، وقام بتدريسهما الدكتور أحمد إدلبي رئيس التوعية الصحية بقطاع الشؤون الطبية في الهلال الأحمر القطري، وكان الهدف منهما هو تعزيز الصحة العامة والتشجيع على الالتزام بالسلوك السوي في مجالي الوقاية الشخصية من الأمراض والوقاية العامة من الطوارئ المنزلية، وتعليم الصم مهارات الإسعافات الأولية في الحوادث المنزلية، حيث تم إيصال المعلومة من اللغة اللفظية إلى لغة الإشارة للمستفيدين من فئة الصم بواسطة متطوعات يتقن لغة الإشارة. وتضمنت المحاضرة الأولى التعريف بالهلال الأحمر القطري ومبادئه وخدماته المجتمعية، واستعراض أهم الإصابات المتوقع حدوثها في المنزل مثل الحروق بكل أنواعها، والجروح، والكدمات والصدمات الكهربائية والشردقة أو الاختناق، والإغماء، والغرق، وطرق التعامل مع هذه الحالات بشكل طارئ للحد من توسعها وانتشارها، مع التدريب على إسعاف المصابين لا قدر الله وسبل الوقاية منها. كذلك تم تقديم نصائح وقائية للتأهب الدائم والحد من الطوارئ المنزلية مثل: ضرورة تعليم الأسرة هاتف الطوارئ (999) وعنوان المنزل (رقم البيت والشارع واسم الفريج) بهدف الاتصال الصحيح عند حدوث أي طارئ، والتدريب على كيفية التعامل مع الحوادث عند وقوعها (اتباع دورات الإسعاف الأولي والوقاية من الحريق) والتصرف بهدوء في الطوارئ ومحاولة مساعدة الأطفال وإخراجهم إلى مكان آمن، وتوفير مطفأة حريق مناسبة مع مراعاة أن تكون في مكان بارز وبعيد عن متناول الأطفال وعمل الصيانة الدورية لها، وتركيب أجهزة كشف الدخان في المطبخ والممرات والعمل على صيانتها واستبدالها عند اللزوم، وتدريب أفراد الأسرة على التجمع في نقطة معينة عند سماع الجرس، وتوفير حقيبة إسعافات أولية مع مراعاة وضعها في مكان يسهل الوصول إليه وبعيدا عن متناول الأطفال، ويؤمن بها بعض الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية، مع التأكيد على الكشف الدوري على محتوياتها والحرص على جاهزيتها الدائمة، وتحديد مخارج للطواري وأماكن تجمع أفراد الأسرة عند حدوث حريق، وتطبيق وسائل الحماية والوقاية من الحوادث المنزلية مثل الكهرباء والأدوات الحادة وأحواض السباحة وغيرها. أما المحاضرة الثانية فقد تضمنت التعريف بالهلال الأحمر القطري ومبادئه وخدماته المجتمعية، واستعراض المبادئ الأساسية للنظافة الشخصية وأهميتها في تحسين الصحة البدنية والوقاية من الأمراض والعيش بصحة وعافية مستدامة، ثم تم استعراض مجالات الصحة الشخصية مثل نظافة اليدين، ونظافة الفم والأسنان، ونظافة البدن، ونظافة الشعر، وقص الأظافر، ونظافة المنزل، ونظافة الملابس وغيرها، كما تم عرض حقيبة النظافة الشخصية ومحتوياتها وتدريب المشاركين على استخدامها بالطرق الصحيحة لتحقيق الهدف منها. وقد شهدت الجلستان تفاعلا مميزا من الحوار والنقاش الذي يعكس الإيجابية في وصول الرسالة وتحقق أهدافها عند هذه الفئة من المجتمع، وتجلى ذلك في تعبير أحد المشاركين الصم بطريقة الإشارة عن مدى استفادته الكبيرة من المحاضرة وتصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة، شاكرا الهلال الأحمر القطري على هذا الجهد المميز. كما وجه الحضور الشكر والعرفان لدور الهلال الإنساني في خدمة المجتمع. ومن جانبه، صرح السيد صالح المري المدير العام للمركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم قائلا: "إن الأثر الطيب لعملكم طوال السنوات الماضية شجع أعضاء المركز من فئة الصم على الحضور وأخذ دورهم الكامل في الحياة الاجتماعية وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، بما يخدم ويعزز مسيرة وأهداف الشراكة المجتمعية بين المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم والهلال الأحمر القطري. كل الشكر لجهودكم وجزاكم الله خير الجزاء".