<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Jul/AR_News_MobileImage_0224471a-792b-4cc4-b70d-3eb52c99623e.png" style="BORDER: px solid; ">

مركز دراجي قطر يدعم أنشطة الهلال الأحمر القطري الإنسانية

14/07/2019

فاز بالمركز الأول عالمياً في جمع التبرعات الخيرية إنجاز قطري جديد سطره فريق شاب من أعضاء مركز دراجي قطر، بعد فوزه بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة "مبادرة الدراجات العالمية" الخيرية، حيث نجح الفريق في جمع تبرعات بقيمة تتجاوز 700,000 ريال قطري، وهو المبلغ المخصص لتمويل مشروع "القلوب الصغيرة" الذي يزمع الهلال الأحمر القطري تنفيذه لفائدة عدد كبير من الأطفال المولودين بتشوهات خلقية في القلب بجمهورية بنغلاديش، علاوة على مشروع القافلة الطبية الجراحية لصالح الأشقاء السوريين في تركيا. جاء فوز الفريق في هذه المسابقة التي أقيمت على مدار أسبوع، قطع خلاله المشاركون مسافة تقارب 800 كم، متنقلين بين عدة دول أوروبية وصولاً إلى ألمانيا. وبالتزامن مع ذلك، قامت الفرق المشاركة بمخاطبة متابعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل نشر الوعي برسالة المسابقة الخيرية، وحشد الدعم لصالح الأعمال الإنسانية حول العالم. وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري: "نشعر جميعاً بالاعتزاز والسعادة لفوز فريق قطري بهذه الجائزة العالمية، التي تعكس مكانة دولة قطر وأصالة شعبها وجهد شبابها. وما يزيد من سعادتنا أن هذا الفوز سوف يترجَم إلى عطاء خيري يساهم في شفاء قلوب أطفال يعانون منذ ولادتهم من مرارة الفقر ووطأة المرض، ولم يكن لنا في الهلال الأحمر القطري أن نحقق ذلك لولا حس الخير لدى أبنائنا من أعضاء فريق دراجي قطر، وما بذلوه من عرق في سبيل تخفيف الآلام عن الأطفال المرضى، وما قدمه أهل البر والإحسان من صدقات وتبرعات نسأل المولى العلي القدير أن يجعلها في ميزان حسناتهم جميعاً". ومن جانبه، أشاد السيد إبراهيم عبد الله المالكي المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري بفكرة وفلسفة فريق دراجي قطر، من حيث الجمع بين ممارسة الرياضة ومساعدة الغير، وهو التوجه الذي يتلاقى مع استراتيجية الهلال الأحمر القطري بتكريس كافة الإمكانيات المتاحة وتسخير طاقات الشباب، لأداء رسالته الأساسية من صون الأرواح وحفظ الكرامة الإنسانية، مؤكداً: "إن الهلال الأحمر القطري يرحب دائماً بجميع المبادرات التي تساهم في دعم المشاريع الخيرية لخدمة الإنسان أينما كان".     بعثة طبية أعلنت السيدة نورة راشد الدوسري المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية بالهلال الأحمر القطري عن قرب إرسال فريق طبي إلى بنغلاديش لتنفيذ مشروع "القلوب الصغيرة"، وهو يضم 4 أطباء متطوعين من مؤسسة حمد الطبية (دولة قطر)، وجامعة تكساس (الولايات المتحدة الأمريكية) ومستشفى الجامعة الأردنية (المملكة الأردنية الهاشمية)، ومستشفى الرعاية العربية (الضفة الغربية). وبحسب خطة المشروع، فسوف يتم على مدار 9 أيام إجراء عمليات قسطرة قلبية لعلاج 80 طفلاً يعانون من عيوب خلقية في القلب، لتمكينهم من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية. ومن المقرر أن تُجرى عمليات القسطرة في المركز القومي لأمراض القلب والشرايين بالعاصمة دكا، وذلك بميزانية إجمالية قدرها 800,000 ريال قطري. وأضافت السيدة نورة الدوسري: "على هامش القافلة الطبية، سوف يتم توزيع الهدايا والألعاب على الأطفال المرضى للترويح عنهم وإدخال الفرحة على قلوبهم، وذلك ضمن مبادرة ’صندوق السعادة‘، وهي مبادرة خيرية ينفذها متطوعو ومتطوعات الهلال الأحمر القطري بالدوحة، لجمع الهدايا من الأطفال في قطر والتبرع بها لصالح أقرانهم من الأطفال في البلدان المحتاجة، كشكل من أشكال التضامن الإنساني معهم ونشر السعادة بينهم في ظل ظروفهم المعيشية القاسية". تحديات وفخر وعن طبيعة هذه المسابقة، قال السيد فالح العلي المعاضيد قائد إحدى مجموعات فريق دراجي قطر إنها مسابقة عالمية للدراجات الهوائية، يفوز فيها صاحب أكبر مبلغ تبرعات يتم جمعه لتمويل أحد المشاريع الخيرية، مضيفاً: "مرت مشاركة الفريق في المسابقة بعدة مراحل، حيث بدأت بالتسجيل في الفعالية باسم دولة قطر، ثم اختيار شريك ومشروع خيري معين لتنفيذه. وقد عقد الفريق هذا العام شراكة مع الهلال الأحمر القطري، من خلال اتفاقية تعاون وُقِّعت في منتصف شهر رمضان الماضي لتمويل مشروع القلوب الصغيرة في بنغلاديش ومشروع القافلة الطبية الجراحية في تركيا". وتابع بقوله: "المرحلة الثالثة هي الانطلاق الفعلي للمسابقة، حيث قمنا بالذهاب لنقطة البداية في مدينة ميلانو الإيطالية، وقيادة دراجاتنا من هناك مروراً بعدة مدن أوروبية حتى نقطة النهاية في ألمانيا، مع العلم بأن جميع تكاليف الرحلة والإقامة طوال أيام الفعالية تكون على حساب الدراجين الشخصي. وفي اليوم الأخير للمسابقة اجتمع الدراجون من جميع الدول المشاركة للإعلان عن الفريق الفائز". وأوضح المعاضيد أن الفريق القطري مكون من 40 دراجاً، منهم الموظف والطبيب والمهندس والطيار، وقد تم تقسيم هذا العدد إلى 4 مجموعات. وكانت المجموعات تنطلق صباحاً كل يوم لتستمتع بالرسالة السامية التي حضروا من أجلها، بالإضافة إلى تكوين صداقات مع رفقاء جدد من هواة الدراجات. وعن التحديات التي واجهت الفريق قال: "في أول يومين كان الجو شديد الحرارة، قبل أن يبدأ في الاعتدال تدريجياً، مما سبب التعب لبعض الدراجين. وتعرض الدراجون في أحد الأيام لارتفاعات كبيرة مع سقوط بعض الأمطار المتفرقة، مما صعَّب الطريق على المجموعات المشاركة". وسبق أن فازت دولة قطر بالمركز الأول في هذه المسابقة أعوام 2015 و2016 و2017، وساهمت التبرعات التي تم جمعها في إعادة إعمار مدرسة الشيماء الثانوية في قطاع غزة، ثم جاء الفوز بنسخة عام 2019 بالشراكة لأول مرة مع الهلال الأحمر القطري. وختم المعاضيد بقوله: "لا شك أن الفوز يُشعر الإنسان بالفرح والسرور والفخر، ولكن هذا الفوز أعظم وأجلُّ لأنه في الخير. هناك 40 دراجاً أتوا لعمل سامٍ يمثلون من خلاله دينهم وبلادهم وهويتهم، وهذا الفوز يُنسي الإنسان التعب وكل صعوبة تجاوزها الفريق". يُذكر أن فريق دراجي قطر قد تأسس عام 2014 تحت رعاية وزارة الثقافة والرياضة، وهدفه هو نشر رياضة الدراجات وتعزيز العادات الصحية في المجتمع. وللمركز نشاط أسبوعي ويومي، فضلاً عن تحقيق العديد من الإنجازات وحرصه على المشاركة باستمرار في احتفالات اليوم الرياضي واليوم الوطني للدولة. ويحظى الفريق برعاية العديد من الجهات وعلى رأسها شركتا الجابر والرويس، بالإضافة إلى حرص قناة الكأس على تغطية المسابقة وتوثيق هذا الإنجاز المتميز. وقال السيد علي مهنا الكواري قائد فريق الجي بي اي لدراجي قطر ان هذه الرحلة تعتبر من اطول وأصعب وأبرز فعاليات دراجي قطر السنوية وقت تميزت هذه السنه الفعالية عن غيرها من السنوات الماضيه بعدد المشاركين الكبير وقد تمثل بأكثر من ٤٠ دراج من قطر. وقد تم تحضير المشاركين استعدادا لهذه الرحلة من خلال التدريبات و المحاضرات النظرية والعملية لتجهيزهم بدنيا و سقل مهاراتهم في طريقة استخدام الدراجة على الطريق وصيانتها.  واشاد على تعاون الجهات الحكومية والخاصة وتعاون المشاركين من أعضاء دراجي قطر لانجاح هذه الفعالية ككل. وأضاف انه سيتم التجهيز قريبا لرحلة السنه القادمة والتي ستنطلق من أمستردام في هولندا إلى فرانكفورت في ألمانيا لاستكمال مسيرة النجاح ونشر هذه الرياضة الجميلة رياضة الدراجات الهوائية.