<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/ٍSept/فرق الهلال الأحمر القطري الإغاثية تقيم الأضرار وتوزع الاحتياجات الطارئة.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">

فرق الهلال الأحمر القطري الإغاثية تقيم الأضرار وتوزع الاحتياجات الطارئة

20/09/2021

منذ تفعيل مركز إدارة المعلومات بالهلال الأحمر القطري في اغسطس 2021 والفرق الإغاثية تتابع عن كثب تطوارت الاوضاع الإنسانية في افغانستان، وزادت الفرق الإغاثية من فاعليتها بعد أن توجه فريق اغاثي إلى العاصمة كابل مطلع شهر سبتمبر الجاري، الذي غادر الدوحة برفقة 14 طن من المساعدات الإغاثية العاجلة.

ومنذ وصولها إلى كابل باشرت الفرق الإغاثية أعمالها من خلال التنسيق مع المنظمات الإنسانية وعلى رأسها الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر والهلال الأحمر الأفغاني مع الإشارة إلى الدور الفعال الذي قامت به سفارة دولة قطر في افغانستان. وفي إطار هذه الاجتماعات قامت الفرق الإغاثية بعدة زيارة ميدانية تقييمية للوقوف على حجم الأضرار ولرصد أهم الاحتياجات في المناطق المتضررة شملت العاصمة كابل وغيرها. حيث قامت الفرق بزيارة ميدانية لعدد 700 عائلة نازحة في مخيم "شهر ناو" حيث تبين أن الأسر تفتقد للمواد الأساسية من كدورات المياه، والمواد الغذائية ومكونات النظافة الشخصية ومستلزمات الرعاية الصحية، كما قيم الفريق أوضاع النازحين في منطقة "تيماني" التي تسكنها 160 عائلة وتعاني من أوضاع إنسانية صعبة كالافتقار للكهرباء والماء والمواد الغذائية.  

وفي إطار توزيع المساعدات العاجلة قامت الفرق بالتعاون مع الهلال الاحمر الأفغاني بتوزيع المواد الإغاثية بمنطقة "مرستون" بكابل لصالح مئات الأشخاص، كما تم تسليم مستلزمات طبية لصالح الكوادر الطبية العاملة في مركز (دار مرستون) للرعاية الصحية.

يُذكر أن الهلال الأحمر القطري كان من أول المنظمات الإنسانية التي استجابت لأثار الأزمة الإنسانية في افغانستان فبعد تفعيل مركز ادارة المعلومات بتاريخ 11 أغسطس 2021 لمتابعة التطورات وجمع المعلومات اللازمة ، أطلق الهلال الأحمر القطري نداءاً  لجمع التبرعات، بقيمة 1.000.000 دولار أمريكي من أجل توفير الاحتياجات الضرورية والطارئة لـ 69,882 شخص، خاصة ما يتعلق بقطاعات الرعاية الصحية والغذاء والإيواء الطارئ، هذا بالإضافة الى تخصيص مبلغ مليون ريال من صندوق الكوارث لتلبية الاحتياجات الاساسية العاجلة من مواد غذائية وغير غذائية وادوية ومستلزمات طبية لصالح 20,000 شخص مع الاخذ بعين الاعتبار الفئات الأشد ضعفا، وفي ضوء هذه الاستجابة أرسل الهلال القطري شحنة من المساعدات الانسانية بحمولة 14 طنا من المواد الغذائية وغير الغذائية وبعض المستلزمات الطبية الوقائية، لصالح الكوادر الطبية في العيادات المتنقلة التابعة للهلال الأحمر الأفغاني.

ومن الجدير بالذكر أن الهلال الأحمر القطري قام بتنفيذ عدة مشاريع تنموية وإغاثية سابقة في أفغانستان تتمثل في توفير عيادات طبية متنقلة لتأمين المتطلبات والخدمات الصحية الأساسية، كما قام بتوزيع مواد إغاثية غذائية وغير غذائية للأسر المتضررة في المناطق الأكثر حاجة، وذلك عبر مكتبه في أفغانستان وبالشراكة مع الهلال الأحمر الأفغاني والتعاون مع المنظمات الإنسانية الدولية ووزارة الصحة الأفغانية

وهنا تجدر الإشارة إلى أن الوضع في جميع أنحاء أفغانستان لا يزال شديد التقلب، إذ تواجه البلاد صعوبات عديدة بسبب أزمة الغذاء والأوضاع المناخية المتقلبة والاضطرابات الأمنية المستمرة الأمر الذي تتفاقم معه أعداد النازحين، حيث أنه من المتوقع أن يحتاج 14.5 مليون شخص خدمات صحية طارئة، من إجمالي 18.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية خلال عام 2021، وذلك بحسب مصادر الأمم المتحدة كما يوجد تخوف من اتساع تفشي فيروس كورونا، بسبب تأزم الوضع وانهيار النظام الصحي ونقص المستلزمات الصحية في البلاد.​