<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D8%B2%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%AA%D8%B4%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%84.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعزز التعاون الإنساني مع مكتب الأوتشا في الصومال

08/09/2021


استقبل سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري صباح اليوم السيد آدم عبد المولى نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية لدى الصومال والوفد المرافق له، بهدف مناقشة الوضع الإنساني في الصومال وسبل التعاون لتعزيز العمل الإنساني المشترك هناك.

حضر اللقاء من جانب الهلال الأحمر القطري كلٌّ من السيد فيصل محمد العمادي المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية، والدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني، والسيد عادل الباكر مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة. وضم الوفد الزائر كلاً من السيد إيان ريدلي رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (الأوتشا) في الصومال، والسيدة جوانا نيكولز رئيسة مكتب الأمم المتحدة المتكامل في الصومال، والسيدة سابين كورينا فريدريتش المساعدة الخاصة للسيد آدم عبد المولى.

وقدم الضيوف نبذة عامة عن الظروف المعيشية الصعبة في معظم أرجاء الصومال، وما سببه الجفاف والفيضانات والتصحر من نزوح 2.9 مليون شخص، يعيشون في مخيمات تفتقر إلى أبسط الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة. وهناك 5.9 مليون شخص، أي ما يعادل نصف السكان، بحاجة إلى مساعدات إنسانية، منهم 2.7 مليون في حاجة ماسة إلى الغذاء، ومليون طفل يواجهون شبح المجاعة وسوء التغذية.

وقد أوضح عبد المولى أن الصومال ليس لديه الإمكانيات لتنفيذ مشاريع كبيرة في مجال المياه والإصحاح، والذي يمثل واحداً من أهم المجالات التي يمكن أن يساهم فيها الهلال الأحمر القطري، بخبراته في مشاريع حفر الآبار وإنشاء خزانات مياه الأمطار، بالشكل الذي يساعد النازحين على الاستقرار وبناء حياتهم واستيعابهم في الحياة المجتمعية.

ومن جانبه، أكد الحمادي على اهتمام الهلال الأحمر القطري بتحسين الوضع الإنساني في الصومال، وأفريقيا بشكل عام، باعتباره أولوية للتغلب على التحديات الإنسانية والجغرافية، استثماراً للعلاقة القوية مع الهلال الأحمر الصومالي، حيث سبق للجانبين التعاون في تنفيذ العديد والعديد من المشاريع في مختلف الولايات الصومالية.

وأشار العمادي إلى أن الهلال الأحمر القطري ينفذ خلال العام الجاري إجمالي 18 مشروعاً إنسانياً في الصومال، بميزانية إجمالية تتجاوز 19 مليون ريال، وهي تتنوع ما بين توفير الرعاية الصحية، وخدمات المياه والإصحاح، وتحقيق الأمن الغذائي، والتمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة، ودعم النشاط الزراعي، وتسيير القوافل الطبية.

وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على الترتيب لزيارة مقبلة من المقرر أن يقوم بها الأمين العام للهلال الأحمر القطري إلى الصومال، من أجل تعزيز علاقات التعاون مع الهلال الأحمر الصومالي، ومتابعة أنشطة بعثته التمثيلية هناك، ووضع الأسس لتفعيل التعاون السابق مع مكتب الأوتشا في الصومال وعدد كبير من البلدان الأخرى.​​​