<img alt="" src="https://prd.qrcs.org.qa/ar/News/PublishingImages/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D8%B0%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%A8%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9%20%D8%BA%D8%B2%D8%A9.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يدعم حقوق النساء وذوات الإعاقة بقطاع غزة

08/09/2021

عقد الهلال الأحمر القطري بقطاع غزة اللقاء المجتمعي الثاني ضمن مشروع "حماية واحترام حقوق النساء والفتيات وذوات الإعاقة المهمشات والناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي في قطاع غزة" والذي ينفذه مركز شؤون المرأة بالشراكة مع الهلال الأحمر القطري وجمعية عبد الشافي الصحية والمجتمعية، بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وشارك في اللقاء 45 ممثلا وممثلة عن مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء الشباب بمحافظة غزة، حيث أشاروا إلى ضرورة السعي لتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للنساء وذوات الإعاقة، عبر مساندتهم للوصول إلى حقوقهن المكفولة حسب القانون، وكذلك تثقيف الجمهور المحلي وتوعيته بحقوق النساء وتكثيف الحملات الإعلامية من خلال مختلف وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي في تسليط الضوء على أبرز الانتهاكات التي تتعرض لها النساء، ودعا المشاركون الحضور إلى السعي لضمان تقدير واحترام دور المرأة بالمجتمع المحلي وضمان الوصول إلى مجتمع ينأى عن العنف المبني على التمييز بين الجنسين.

ويشمل المشروع تقديم مجموعة من خدمات الدعم النفسي والاجتماعي والصحي والاقتصادي للنساء المهمشات في كل من محافظات الشمال وغزة والوسطى، حيث سُجلت فيها أعلى نسب للعنف المبني على التمييز في الجنس، كما يدرب الهلال الأحمر القطري 54 امرأة نصفهن من ذوات الإعاقة على إدارة المشاريع الصغيرة، كما تستفيد 12 سيدة وفتاة من منح مالية تهدف إلى تنفيذ مشاريع صغيرة مدرة للدخل، ويشمل المشروع تنفيذ تدريبات توعوية بمشاركة 51 امرأة يتم على إثرها اختيار 12 سيدة وفتاة نصفهن من ذوات الإعاقة، للاستفادة من عقود تشغيل مؤقتة لمدة 3 أشهر.

وبالتوازي مع ذلك، ينفذ الهلال الأحمر القطري مجموعة من الأنشطة الإعلامية التوعوية ومنها إنتاج فيلم وثائقي وروبورتاج مرئي وحلقة وسبوتات إذاعية بالإضافة لإرسال رسائل نصية عبر الهاتف لحوالي 10000 شخص تركز على أهمية دعم حقوق المرأة بالمجتمع المحلي، وذلك بهدف رفع نسبة الوعي داخل المجتمع وتحسيسه بضرورة احترام حقوق المرأة.