مناصرة القضايا المجتمعية

انطلاقاً من وعي الهلال الأحمر القطري بقضايا المجتمع القطري وشواغله، فهو يضطلع بنصيبه من المسؤولية عن معالجة هذه القضايا إلى جانب مؤسسات المجتمع الأخرى ذات الصلة، في محاولة لتشخيصها والتعرف على طبيعتها والإدلاء بدلوه فيما يمكن اتخاذه من خطوات حيالها، بما يصب في صالح المجتمع ككل وتعزيز صورة دولة قطر في الداخل والخارج.

ومن أبرز أدوار الهلال الأحمر القطري في هذا المجال الإسهام الفعال في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، ومساندة مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني، ونشر الوعي البيئي وصون البيئة الطبيعية، والاهتمام بقضايا العمالة الوافدة والمهاجرة من خلال إطلاق مبادرة "حوار الدوحة حول الهجرة"، وهي مبادرة أطلقت عام 2014 بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، بهدف إيجاد منبر لبحث قضايا الهجرة وما تخلقه من فرص وما تطرحه من تحديات، والخروج بدروس مستفادة تساعد على تحسين أوضاع العمالة المهاجرة، التي تعد من الفئات الأكبر حجماً في المجتمع القطري، كما تعتبر أحد العوامل الرئيسية في النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها الدولة، من خلال المساهمة في تحويل الخطط والبرامج التنموية إلى واقع ملموس، وبناء المصانع والوحدات الإنتاجية والخدمية، ومد الطرق والمرافق والعمران إلى كل ركن من أركان البلاد.