الهلال المدرسي
AlHilal School

أهداف الهلال الأحمر المدرسي:

   

   

تعزيز قيمة العمل التطوعي في سلوك الطالب ودمجه بمؤسسة خيرية عالمية

   

بناء كوادر وقيادات طلابية فاعلة ومؤهلة للعمل في المجال الإنساني

       

نشر الوعي والتكافل الاجتماعي وغرس روح المسؤولية المجتمعية وعون الآخرين داخل وخارج المدرسة

      

استثمار طاقات الطلاب ومواهبهم بالمشاركة الإيجابية في الأنشطة ودعم العملية التعليمية التربوية

 

وقاية المجتمع المدرسي والمحلي من الكوارث والأخطار والعمل على حماية البيئة


1. البرنامج الاجتماعي

"الاندماج الاجتماعي وتعزيز القيم"

الإنسان فرد يعيش ضمن مجتمع، وهذا المجتمع له عدة مستويات تبدأ من الفرد نفسه ثم تتسع لتشمل الأسرة ثم المدرسة ثم المجتمع المحلي ثم البيئة المحيطة ككل. ويقدم برنامج الاندماج الاجتماعي سلسلة من المحاضرات التثقيفية لطلاب المدارس لزيادة قدرتهم على التواصل مع مختلف هذه الدوائر الاجتماعية، وإثراء شخصياتهم بالقيم الاجتماعية والصفات الإيجابية التي تجعل منهم في النهاية أفرادا صالحين نافعين لمجتمعهم.

محاور البرنامج

·      تزويد النشء بالقيم والمبادئ الإنسانية العامة مثل التعايش والتضامن والوئام الاجتماعي

·      تعزيز الخصائص النفسية مثل التكيف وتوازن الشخصية والانضباط السلوكي

·      تنمية مهارات العمل الجماعي والمرونة واحترام الآخرين وتقبل الاختلاف

·      دمج الطلاب الذين يعانون من مشاكل اجتماعية أو صحية مع أقرانهم

·      إكساب النشء معايير السلوك والاتجاهات التي تمكنهم من التوافق والانخراط في الحياة الاجتماعية

·      محاربة السلوكيات السلبية مثل العنف والتنمر والفردية والأنانية


2. البرنامج الصحي

"أنا مسعف"

يهدف هذا البرنامج إلى توعية وتدريب الطلاب على المهارات والعادات الصحية السليمة وتصحيح بعض المفاهيم الصحية الخاطئة لديهم، بما يضمن لهم الحفاظ على حياتهم وحياة ذويهم بشكل صحي وآمن، وينقسم هذا البرنامج إلى شقين أساسيين هما:

أولا: التدريب على الإسعافات الأولية

وذلك من خلال تقديم ورش عمل تدريبية ومحاضرات تشرح كيفية استخدام مهارات الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي بشكل صحيح، وتقديم الاستجابة الأولية للمساعدة والتخفيف من أثر الحالات الطارئة قدر الإمكان، والإبقاء على حياة المصاب والمحافظة على استقرار الإصابة لحين وصول المساعدة الطبية.

ثانيا: التثقيف الصحي

وهو عملية إعلامية هدفها توعية طلاب المدارس بضرورة تبني أنماط الحياة الصحية والممارسات السليمة من أجل رفع المستوى الصحي للمجتمع عن طريق التعرف على الأمراض الشائعة، وذلك من خلال:

·      محاضرات توعوية في مجالات متعددة مثل: الغذاء، النظافة، الأمراض الانتقالية وطرق الوقاية منها، السلامة المنزلية، صحة الفم والأسنان، إلخ

·      ورش عمل تدريبية حول كيفية ممارسة العادات الصحية السليمة

·      حملات صحية ومعارض بالشراكة مع المدارس وفق الاستراتيجية العامة للصحة

·      إصدارات إعلانية توعوية مشتركة بين الهلال الأحمر والمدرسة (رول أب، بروشورات، إلخ)


3. برنامج الحد من المخاطر

"المدرسة الآمنة"

حقق برنامج "المدرسة الآمنة" نجاحا كبيرا على مدار السنوات الماضية في نشر ثقافة الحد من مخاطر الكوارث والسلامة على الطرق في دولة قطر ورفع درجة الوعي بأهمية التأهب والقدرة على الاستجابة، ويغطي البرنامج المدارس التابعة لوزارة التعليم والتعليم العالي، وهو موجه إلى الفئات التالية:

1. طلاب وطالبات المدارس في كافة المراحل الدراسية

2. الكوادر التدريسية والإدارية

3. أولياء أمور الطلاب (من خلال الطلاب أنفسهم)

وصف البرنامج

1.    مرحلة التحضير:

·      يتم حصر عدد الطلاب والكادر الإداري والتدريسي والحالات المرضية وذوي الإعاقة وعدد الفصول بالمدرسة التي سيتم تنفيذ البرنامج بها.

·      يقوم فريق الحد من مخاطر الكوارث في الهلال الأحمر القطري بزيارة ميدانية استكشافية للمدرسة في اليوم السابق على تنفيذ الفعالية لتوضيح الخطوط الإرشادية للمنافذ الآمنة الموصلة إلى نقاط التجمع بالإضافة إلى مناطق الخطر حول الحافلات.

2.    مرحلة التطبيق:

·      التنفيذ النظري عن طريق محاضرات مختلفة تستهدف الطلاب والكوادر الإدارية والتدريسية ثم تطبيق عملي للجميع، ويتم ذلك على مدار يوم دراسي كامل تستثنى منه أوقات الراحة.

·      توزيع المواد العلمية والكتيبات الإرشادية اللازمة على الطلاب والكوادر الإدارية والتدريسية.


4. برنامج القانون الدولي الإنساني

لا تكتمل ثقافة التطوع والعمل الخيري إلا بامتلاك قدر من الوعي بحقوق الإنسان المعترف بها عالميا والأحكام العامة للقانون الدولي الإنساني التي تنظم العمل الإنساني بمختلف قطاعاته، ومن هذا المنطلق ينظم الهلال الأحمر القطري سلسلة من المحاضرات التثقيفية والورش التدريبية حول العديد من الموضوعات المتعلقة بهذا الجانب، مع التركيز على حقوق الطفل والمرأة وارتباطها بالقانون والشريعة الإسلامية.

المرحلة الابتدائية:

تحت عنوان "لنستكشف القانون الدولي الإنساني"، يتم تعريف الطلاب الصغار ببنود القانون الدولي الإنساني بطريقة مبسطة تقوم على التنشيط والتثقيف المحبب للأطفال لمدة لا تزيد عن ساعة، مع مشاركتهم كمتفاعلين وليس فقط كمتلقين، كما يشاركون برسوماتهم التي تدخل في مسابقة بين الطلاب.

المرحلة الإعدادية:

تتضمن محاضرات حول القانون الدولي الإنساني ولكن بتفصيل أكبر قليلا من المرحلة الابتدائية من حيث المحتوى وطرق العرض، إلى جانب إطلاق مسابقة بين جميع المدارس المشاركة حول أفضل رسم أو مقال يجسد جوانب اختصاص القانون الدولي الإنساني.

المرحلة الثانوية:

تتضمن ورشا تدريبية حول القانون الدولي الإنساني بشكل متقدم عن المراحل السابقة، وفي النهاية يتم تنفيذ مسابقة بين جميع المدارس المشاركة حول أفضل حلقة بحث تتعلق بالقانون الدولي الإنساني.


الإسعاف

وفي إطار اتفاقية الشراكة التي وقعها الهلال الأحمر القطري مع اللجنة الأوليمبية القطرية عام 2004، تولى الهلال الأحمر تقديم الخدمات الطبية في جميع المنشآت الرياضية التابعة للجنة، ومن بينها نادي الغولف ونادي الفروسية ومجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش وحلبة اللوسيل الدولية ونادي سباق السيارات والدراجات النارية والبطولة الخليجية الثانية المجمعة للمبارزة.

وفيما يتعلق بخدمة الإسعاف في الملاعب، كان مسعفو الهلال وسياراتهم المجهزة متواجدين في أكثر من 48 فعالية وبطولة رياضية تابعة لمختلف الاتحادات الرياضية القطرية، بالإضافة إلى بطولة قطر الدولية لسباق الزوارق السريعة التي تحظى باهتمام عالمي واسع النطاق.

هذا إلى جانب المناسبات التي تولى الهلال تأمينها بالكامل، حيث شارك في احتفالات اليوم الوطني واليوم الرياضي للدولة بتوفير 21 سيارة إسعاف و4 عيادات ميدانية موزعة في مختلف أنحاء ومناطق تجمع الجماهير، حتى تكون على أهبة الاستعداد للتدخل في حالة حدوث أي إصابات وتقديم الإسعافات الأولية للحالة المصابة أو نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

ومن بين الخدمات الطبية التي يقدمها الهلال الأحمر مراكز الإسعاف الموزعة في المجمعات التجارية المختلفة، مثل فيلاجيو وحياة بلازا وحديقة أسباير زون، حيث استقبلت هذه المراكز ما لا يقل عن 1500 حالة تباينت إصاباتها من حيث النوعية ودرجة الخطورة، وتم التعامل معها جميعا بأقصى درجة من الاحترافية والاهتمام.

ومن أهم المشروعات الطبية التابعة للهلال الأحمر مشروع "سبيتار"، وهي أول مستشفى لجراحة العظام والطب الرياضي في المنطقة، واعتمدت رسميا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام 2008، وتضم مراكز امتياز في مجال الطب الرياضي والعلوم الرياضية وجراحة العظام وإعادة التأهيل. وقد أسهم هذا المشروع في تغطية ما يربو على 36 فعالية بميزانية تتجاوز 1.6 مليون ريال قطري، وكان من أهم هذه الفعاليات المباراة الودية العالمية بين فريقي ريال مدريد وباريس سان جيرمان.

وفي سياق متصل، يولي الهلال الأحمر القطري اهتماما كبيرا إلى التدريب الدائم أثناء الخدمة للكوادر العاملة، بهدف رفع كفاءتهم وتزويدهم بالمعدات والتقنيات الحديثة في مجال التدخل الطبي في الحالات الطارئة لتقديم خدمات ذات مستوى عال وجودة فائقة تتناسب مع التقدم الحضاري والتكنولوجي الذي يشهده العالم وفي مقدمته دولة قطر.

ومن أهم المجالات التي يتم تدريب الكوادر الطبية بالهلال الأحمر عليها دورات أسس إنقاذ الحياة الفوري (ILS)، ودورات إنقاذ مرضى الحوادث والإصابات (ITLS)، ودورات إنقاذ مرضى القلب المتقدم (ACLS)، ودورات إدارة الكوارث، ودورات في الطب الرياضي، ودورات التعامل مع الإصابات المتعددة، ودورات إطفاء الحريق، ودورات قيادة سيارات الطوارئ والإسعاف، ومحاضرات في أخلاقيات المهن الطبية.

وفي مجال التدريب على مواجهة الطوارئ والأزمات، كانت للخدمات الطبية والإسعافية التابعة للهلال الأحمر القطري مشاركات فعالة في مخيم إدارة الكوارث الذي عقد على مدار 10 أيام في المخيم الكشفي البحري بالخور بمشاركة 300 متطوع من داخل قطر وخارجها، وتمرين حسم العقبان الذي نظمه مركز الدفاع الوطني وإدارة الأزمات لزيادة جاهزية القوات المسلحة ومنظمات المجتمع المدني من خلال الاحتكاك بالقوات المسلحة من عدة دول خليجية وعالمية.

ويستخدم القطاع الطبي نظاما متطورا للاتصال بسيارات الإسعاف على مدار الساعة، مما يتيح متابعة وتوجيه حركتها حتى تتم الاستجابة للبلاغات والحالات الطارئة في زمن قياسي، خاصة في الحالات الحرجة التي تهدد الحياة.