تسجيل الدخول
الهلال الأحمر القطري يدشن مشروع دعم وتشغيل (10) وحدات صحية في المناطق النائية والمحتاجة بولايتي (زابل و غزني) بأفغانستان

بالشراكة مع الهلال الأحمر الافغاني وبالتنسيق مع وزارة لصحة الافغانية

7 مارس 2018: دشن الهلال الأحمر القطري عبر بعثته في أفغانستان مشروع دعم وتشغيل 10 وحدات صحية في المناطق النائية بولايتي زابل وغزني في شرق وجنوب أفغانستان، يأتي ذلك ضمن المشروع التنموي للهلال الأحمر القطري بالشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الأفغانية وبالتنسيق مع وزارة الصحة الذي يستهدف تشغيل 20 وحدة صحية في المناطق النائية التي في عدة ولايات بأفغانستان، وستعمل الوحدات الصحية على توفير الرعاية الصحية وتشغيل الكوادر الفنية والمساندة والمعدات الطبية وغير الطبية والأدوية والمستلزمات وتدريب الكادر الطبي .

 

ويهدف المشروع إلى خفض معدل الوفيات والتقليل من الإصابة بالأمراض بين السكان في المنطقة المستهدفة وخاصةً عند النساء والأطفال، وذلك من خلال زيادة وتحسين فرص الحصول على الخدمات الصحية الأساسية من خلال دعم وتشغيل (10) وحدات صحية بولايتي (زابل وغزني) وتوفير متطلبات هذه الخدمات، وكذلك رفع معدل التغطية بالتطعيمات لدى الأطفال والنساء.

 

كما يستهدف المشروع تطوير وبناء القدرات الإدارية والفنية للعاملين الصحيين بالوحدات الصحية في جميع مراحل المشروع، وتحسين الجودة وتعزيز جميع مكونات حزمة الخدمات الصحية الأساسية ويعمل أيضا على تعزيز نظام الإحالة، وخاصة التوليد في الحالات الطارئة.

 

وعلى الرغم من جهود المبذولة من قبل وزارة الصحة العامة والجهات المعنية وما تقدمه المنظمات وشركاء التنمية من دعم للنظام الصحي، وما شهده القطاع الصحي من تحسن ملحوظ خلال العقد الأخير حيث زاد عدد المرافق الصحية بمستوياتها المختلفة من 450 مرفقا في العام 2001 إلى 2406 مرفقا في العام 2016 ، وانخفض معدل وفيات الأمهات من حوالي 1000 إلى 327 لكل 100,000 حالة والأطفال دون الخامسة من (257) إلى (55) والمواليد من (165) إلى (45) لكل 1000 حالة ، وارتفع معدل التغطية بالتطعيمات للأطفال من 29% إلى 72%  لكن لا تزال أفغانستان تقبع في المرتبة الثانية بين أعلى الدول في معدل وفيات الأمهات وفي المرتبة الثالثة من بين أعلى الدول في وفيات الأطفال ، ولا يزال النظام الصحي فيها يعاني من مشاكل وتحديات كبيرة حيث يوجد حوالي 48% فقط من الولادات تتم في مرافق صحية أو بوجود كادر صحي مدرب، و 59% من الولادات في الريف تتم في البيوت مقابل 23% في الحضر، و 77% من الأسر الفقيرة والمعوزة تضع نساؤها مواليدها في المنزل .

كما لا تزال أغلب مناطق الريف الأفغاني تفتقر إلى الخدمات الصحية الأساسية بسبب الصعوبات الجغرافية من جهة ومن جهة أخرى بسبب النزاعات والمواجهات المسلحة المستمرة.   

 وفي ظل هذه المؤشرات وأمام ما يتطلبه الوضع الصحي من جهود وطنية وإسناد ودعم من المنظمات والجهات الدولية المعنية جاءت استراتيجية الهلال الأحمر القطري في التدخل لدعم هذا القطاع الهام خصوصا في المناطق الأشد احتياجا والتي يصعب الوصول إليها تطبيقا لرسالة الهلال الرامية على حفظ الحياة وصون الكرامة الإنسانية، وعبر شراكات الهلال الأحمر القطري المحلية مع الجمعية الوطنية للهلال الأحمر ووزارة الصحة تمكن من البدء في تنفيذ المشروع.

ومن المخطط ان يصل عدد المستفيدين من الوحدات العشر في ولايتي غزني وزابل إلى 249,600 ضمن الزمام السكاني لهذه الولايات على مدار سنتين حيث يغطي المشروع الفترة ما بين مارس 2018 و فبراير 2020 .