تسجيل الدخول
العيادات المتنقلة للهلال الأحمر القطري تقدم العلاج لصالح 2,389 مريضا في ميانمار

​​

مناقصة لإنشاء مراكز صحية وتدريب الكوادر الصحية المحلية

18 مارس 2017 الدوحة: يباشر الهلال الأحمر القطري من خلال بعثته التمثيلية في جمهورية ميانمار تدخله الإغاثي الموسع لصالح الأهالي المتضررين من الأزمة الإنسانية في ولاية راخين، من خلال تنفيذ سلسلة من المشاريع الصحية والاجتماعية لصالح 5,011 أسرة تضم 25,055 شخصا من 15 قرية، بميزانية إجمالية قدرها 485,513 دولارا أمريكيا (أي ما يعادل 1,765,680 ريالا قطريا).

يعتبر هذا البرنامج خطوة انتقالية من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة التنمية، وهو يتضمن تأهيل البنية التحتية في القطاع الصحي، وتوفير الخدمات الطبية الأساسية من خلال العيادات المتنقلة، وبناء قدرات الكوادر الطبية المحلية، وذلك بالتنسيق مع الجمعية الوطنية لميانمار وإدارة الصحة في ولاية راخين.

وفيما يتعلق بمشروع العيادات الطبية المتنقلة، فإنه يتم وفقا للمعدل الشهري تقديم الرعاية الصحية بانتظام في 15 موقعا منها 14 قرية ومخيم واحد للنازحين، حيث تم علاج 2,389 مريضا من بينهم 1,905 مرضى من البالغين و484 مريضا من الأطفال، وتنوعت الحالات ما بين النساء والولادة والإسهال والديزونتاريا والزكام وأمراض الصدر والجلدية والعظام والعيون والإصابات والربو وارتفاع الضغط والسكري واضطرابات الجهاز الهضمي والمسالك البولية، إلى جانب ظهور حالات للإصابة بالملاريا وحمى الضنك.

كذلك شاركت الفرق الطبية للعيادات المتنقلة في دعم وتنفيذ برنامج تطعيم الأطفال الذي أطلقته إدارة الصحة بالولاية في بعض القرى التي تعمل بها العيادات المتنقلة والتي تتسم بضعف التغطية الصحية لها، بالإضافة إلى تحويل 18 مريضا إلى المستشفيات لتلقي العلاج مع متابعة الحالات بعد خروجها من المستشفى إذا اقتضت الضرورة.

ويحرص مسؤولو بعثة الهلال الأحمر القطري في ميانمار على القيام بزيارات مستمرة لتفقد سير العمل في العيادات المتنقلة، والالتقاء مع الأهالي وسكان المخيمات لمتابعة أوضاعهم الصحية والمعيشية والتعرف على احتياجاتهم. ويتم شراء الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة من خلال إدارة الصحة بولاية راخين.

وعلى صعيد إنشاء وترميم وتجهيز المراكز الصحية بالقرى، فقد انتهت إجراءات اختيار المقاولين الذين سيسند إليهم تنفيذ المشروع، حيث وقع الاختيار على شركتين من بين 11 شركة متقدمة للمناقصة، وتمت ترسية العقود على هاتين الشركتين طبقا للمعايير الموضوعة من الخبرة والكفاءة وسابقة الأعمال، وذلك لضمان أعلى درجات النزاهة والشفافية.

وأخيرا في مجال بناء قدرات العاملين الصحيين في المجتمع المحلي، فقد تم الانتهاء من إعداد برامج التدريب باستخدام المحتوى العلمي المعتمد من قبل إدارة الصحة بالولاية مع إدخال بعض التعديلات، كما عقد فريق العمل لقاءات متعددة مع القيادات المجتمعية والسلطات المحلية لشرح مزايا المشروع وأهدافه والتنسيق لتشكيل لجان صحية بالقرى.

وسبق للهلال الأحمر القطري إرسال وفد رسمي إلى ميانمار للاطلاع على نتائج وإنجازات المشاريع الإنسانية التي تنفذها البعثة هناك، وبحث خطط المشاريع المستقبلية من خلال عقد 15 اجتماعا مع مختلف الشركاء العاملين في القطاع الإنساني، وتقييم الوضع الحالي في ولاية راخين والخدمات والمرافق المتاحة هناك، ورصد أهم الاحتياجات الحالية وسبل سد أوجه النقص عن طريق تقديم المزيد من الخدمات والمساعدات.

لا يوجد صور متعلقة بهذا الخبر