الكسور 
 

 

الكسر: هو انفصال العظمة إلى جزأين أو أكثر.  بسبب ضربة أو قوة مباشرة: ينكسر العظم في النقطة التي تتلقى ضربة شديدة

 

    

 

 أنواع الكسور:
 
كسر مغلق بسيط حيث يكون الجلد سليم .
 


كسر مفتوح مضاعف حيث الجلد مفتوح ومصاحب مع النزيف.
 

 

كسر مفتت حيث تكون هناك عدة كسور في نفس العظمة.

    

 

• الأعراض
1. ألم في منطقة الإصابة أو قربها.
2. تورم في المنطقة المصابة بسبب تسرب الدم إلى الأنسجة.
3. تشوه في منطقة الكسر (عدم انتظام في الشكل، قصر ، تقوس في الطرف).
4. حركة غير طبيعية في الجزء المصاب.
5. قد يشعر المصاب أو يسمع صك العظم.
6. قد تظهر  أعراض وعلامات الصدمة.


•  الأهداف
1. تخفيف ألم المصاب ومنع أية مضاعفات.

 
•  الإسعاف
1. انتظار سيارة الإسعاف و عدم نقل المصاب إلا في الحالات الخطرة.
2. تثبيت المنطقة المكسورة.
3. ركز وأسند الطرف المكسور بوضع يد قبل منطقة الكسر ويد بعدها ولا تتركه إلا بعد تثبيته تثبيتاً فعالا.


 
4. ثبت العظم المكسور بالتجبير.
5. عند التجبير ضع كمية كافية من الرفادات بين النتوءات العظمية لملئ الفراغ.
6. أربط الضمادات بشدة لدرجة تمنع الحركة مع مراعاة عدم عرقلة الدورة الدموية.
7. بعد التثبيت أرفع طرف المصاب إذا أمكن للحد من النزف والتورم.
8.  لا يعطي للمصاب أي شيء عن طريق الفم في حالة وجود الكسور التي تتطلب إجراء جراحة.


الالتــــــواء
الالتواء: تمزق في الأربطة و الأنسجة حول المفصل مثال التواء الكاحل عند المشي أو الجري. 
 


 الأعراض
1. ألم وضعف حول المفصل ، يزداد بالحركة.
2. تورم حول المفصل مع ظهور تكدم بعد فترة.


 الهدف
تأمين راحة المصاب بقدر المستطاع وطلب العون الطبي.


 الإسعاف
1. أسند الجزء المصاب وركزه وثبته في الوضع الذي يحقق أكبر قدر من الراحة.
2. أكشف المفصل بعناية ، ضع كيس من الثلج أو ماء بارد لكي تخفف التورم والتكدم والألم.
3. ضع طبقة كثيفة من القطن وثبتها برباط لدعم المفصل.
4. أرفع الجزء المصاب.
5. أطلب العون الطبي.

     

 


الخــــلـــــع
خروج عظم مفصلي من محجره عند تمزق احد الأربطة وأكثر مناطق الجسم التي تكثر فيها الخلوع هي الكتف الركبة والأصابع ويحدث الخلع نتيجة المبالغة في الحركات الطبيعية للمفصل أو نتيجة استناد الجسم أثناء السقوط إلى راحة اليد أو الساعد والعضد مبسوط كما يحدث غالباً في خلع الكتف

    
 
 الأعراض
1. ألم شديد في المفصل أو بقربه.
2. عدم القدرة على تحريك الجزء المصاب.
3. تشوه في المفصل المصاب.
4. تورم وبعد ذلك تكدم في المنطقة المصابة.
 الهدف
   تأمين راحة المصاب ونقله إلى المستشفى.
    الإسعاف
1. أجلس المصاب وأسند الجزء المصاب في الوضع الأكثر راحة له.
2. ثبت الجزء المصاب إذا وجدت ذلك مناسباً.

    
  
3. أنقله بسرعة إلى المستشفى.
4. لا تحاول إعادة العظام إلى مكانها الطبيعي فقد تؤذي الأعصاب أو الأنسجة أو الأوعية الدموية.


تنبيه هام :
إذا شككت بالإصابة عالجها كما لو كانت كسراً.

 


كسور الجمجمة


- كسر الجمجمة هو الكسر الذي يحدث في هيكلها الذي يحيط بالمخ وقد يصاحبه إصابات فى الرأس وتمتد الإصابة لتؤثر على خلايا المخ وأنسجة الجهاز العصبي ثم حدوث النزيف وهذه هي الإصابة المباشرة

 


توجد ثلاثة أنواع لكسر الجمجمة:
1- كسر بسيط: وهو كسر يحدث في العظم ولا يصاب الجلد فيه بأية جروح.
2- كسر خطي(شرخ): وهو كسر يحدث أيضاً في العظم يشبه الخط الرفيع بدون حدوث تهشم للعظام أو انخفاض فيها .(شرخ)
3- كسر خطير: والذي يكون به تهشم في جزء من عظام الجمجمة بانخفاض للداخل ناحية المخ .
 
4- كسر مركب: وهو أخطر الكسور على الإطلاق ويشتمل على تهشم عظم الجمجمة ناحية الداخل وفقد للجلد .

 * أسباب كسر الجمجمة:
- إصابات الرأس.
-  السقوط المتكرر على الرأس – حوادث السيارات – الاعتداء الجسماني – عند ممارسة الرياضة.


 * الأعراض:
-  صداع.
-  نزيف من الجرح،الأذن، الأنف، حول العينين.
- إفراز سوائل عديمة اللون أو بها دماء من الأذن أو الأنف.
- فقد الوعي.
- تيبس الرقبة.
- تشنجات.
- الشعور بالتعب.
- دوار.
- تعثر الكلام.
- صعوبة في توازن الجسم.
- مشاكل في الرؤية.
- غثيان.
- قيء.
- ورم.
- كدمات وراء الأذن أو تحت العينين.
- تغير في حجم حدقة العين (عدم تساوى حجم الحدقتين، وعدم الاستجابة للضوء).
- تغيم الوعي


ملحوظة:
والعلامة الوحيدة التي تظهر على الرأس وجود أجزاء منخفضة للداخل.


 * الإسعافات الأولية لكسر الجمجمة:
- التأكد من تنفس المصاب ودورته الدموية، وعند الضرورة إجراء خطوات التنفس الصناعي.
- الحرص على عدم تحريك المريض إلا في حالة الضرورة القصوى حتى وصول المساعدة الطبية.
- وعند تحريكه، ينبغي أخذ الحذر جيداً لثبات الرأس والرقبة مع وضع كلا اليدين على جانبيها وتحت الكتفين. لا تسمح للرأس بالتحرك للأمام أو للخلف أو للجانب.
- عدم فحص مكان الإصابة مع استخدام أية أداة حادة فقد يكون من الصعب عليك تحديد عمق الكسر الذي حدث للجمجمة.
- في حالة النزيف، لا بد من الضغط بقطعة قماش نظيفة على مكان النزيف لوقفه (مع الحذر على عدم زيادة الضغط على المنطقة المنخفضة بالكسر). لا تحاول استبدال قطعة القماش بغيرها إذا ابتلت كلية لكن اتركها مكانها واستعن بغيرها مع الاستمرار في الضغط.
- التصرف مع المصاب في حالة القيء يتم تثبيت رأسه ورقبته مع لفها للجانب بحذر شديد لمنع الشرقة وانسداد الممرات الهوائية.
- إذا لم يفقد المصاب وعيه وظهرت عليه إحدى الأعراض السابقة عليك بنقله لأقرب مساعدة طبية حتى وإن لم تكن الحالة متدهورة أمامك.


* لا تحاول:
- تحريك المصاب أو الضحية إلا في حالة الضرورة القصوى، لأنه من المحتمل أن تصاحب إصابات الرأس إصابات في العمود الفقري.
- ترك الضحية بمفردها حتى وإن لم تكن هناك شكوى أو أية إصابات واضحة مع ملاحظتها حتى وصول المساعدة الطبية.
- إعطاء المصاب أية أدوية قبل استشارة الطبيب.
- الاقتراب من الإصابة أو الضغط على أي عظم أو نتوء بارز.


 * يتم اللجوء إلى المساعدة الطبية إذا:
 -  ظهرت مشاكل في التنفس والدورة الدموية.
- كان هناك نزيف من الأنف أو الأذن، أو عند عدم توقف النزيف من الجروح بالرغم من الضغط المباشر عليها.
- تم ملاحظة إفرازات سائلة عديمة اللون أو بها دم من الأنف و الأذن.
- تورم الوجه أو ظهور الكدمات به.
- ظهر نتوء بارز من الجمجمة.
- فقد المصاب الوعي وبداية التشنجات، وظهور إصابات عديدة.


* الوقاية من كسور الجمجمة:
- استخدام أحزمة الأمان في السيارات.
- وضع خوذات واقية على الرأس عند ممارسة إحدى الرياضات.
- ملاحظة الأطفال ومتابعتهم في أي سن عمرية.
- أخذ الحذر عند ممارسة أي نشاط عنيف يومي للكبار والصغار.
- عدم ترك كبار السن بمفردهم حتى لا يتعرضون للكسور.

 
إصابات العمود الفقري

أهم أسبابها : حوادث السيارات و السقوط من مكان مرتفع .    

    

                                                                   
خطورة إلاصابة تكمن في انه أي خطأ في التعامل مع ضحايا هذه الحوادث قد يعني إن يمضي الضحية بقية عمره عاجزا ومقعدا. لـذا : يجب عدم تحريك أي مصاب يحتمل إن تكون لديه إصابة عمود فقري إلا بواسطة فريق متخصص ومدرب.


لمعرفة احتمالية إصابة العمود الفقري :اسأل المصاب إذا كان واعياً الأسئلة التالية :
1-  هل يمكنك تحريك قدميك ؟
2-  هل يمكنك تحريك إصبعك؟
   إذا لم يتمكن المصاب من تحريك قدميه وأصابعه :قد يكون لديه   إصابة عمود فقري.
3- اطلب من المصاب مسك يدك بيده ولاحظ قوة المسكة، مسكة قوية تعني عدم إصابة العمود الفقري.

الاسعافات الاولية في كسور العمود الفقري:
1- عدم تحريك الراس او العنق
2-  عند رفع المصاب يجب تأمين وسادات تحيط بالرأس لمنع تحركه.
3-  وضع نقاله معدنيه وتركيبها تحت المصاب ورفع المصاب بعنايه.
 4-  تهدئة المصاب .


الطرق الفنية للنقل مصاب العمود الفقري

 

 

نقل وإخلاء المصاب

 إن طريقة نقل وإخلاء المصاب ووسائل هذا النقل إنما هو جزء هام من واجبات المسعف الأولي ، ولا ينتهي واجب المسعف الأولي بانتهاء إسعاف الإصابة  بل علية أن يساعد على نقل المصاب إلى المستشفي أو الطبيب في ثلاث حالات فقط.
 1-عندما يكون هناك خطر مباشر على المصاب أو الطاقم.
2- عندما يكون ذلك ضروريا لمنع وقوع إصابات أخرى للمصاب.
3- عندما أكون ملماً بطرق النقل الصحيحة .
كما يجب على المسعف الأولي أن يراعي نوع الإصابة حتى يختار الطريقة الصحيحة لنقل أو تحريك المصاب حتى لا تكون هناك مضاعفات من وسيلة النقل أو تحريك المصاب . وسوف نستعمل طريقتين لنقل المصاب.
1- الحمل والسحب أو الجر بالأيدي
2- الحمل بالنقالة .

الحمل والسحب أو الجر بالأيدي:
 تختلف طريقة النقل بالأيدي بحسب عدد المساعدين وبحسب حالة ونوع إصابة المصاب.
أ‌- إذا كان المصاب قادر على المشي يطلب منة أن يحيط بأحد زراعية بعنق المسعف الأولي.
 


 ب- إذا كان المصاب عاجز عن المشي ولا توجد إصابات. 
     
 
ج –نقل المصاب على الأيدي من قبل شخصين.

 

 

د- السحب بالبطانية .(عندما تكون طبيعة الأرض مستوية وتوجد صعوبة في نقل المصاب بطريقة أخرى.