تسجيل الدخول

أطلق الهلال الأحمر القطري البرنامج التدريبي "أنا مسعف" بتمويل قدره مليون ريال قطري من برنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي، وهو يقدم محاضرات ودورات تدريبية لطلاب وطالبات المدارس التابعة للمجلس الأعلى للتعليم، بالإضافة إلى المعلمين والمعلمات والكوادر الإدارية ومشرفي الحافلات وحتى أولياء الأمور (من خلال الطلاب أنفسهم)، لتدريبهم على أساسيات الإسعافات الأولية وكيفية التعامل مع الإصابات والجروح سواء بالتدخل الفوري أو بالمحافظة على استقرار الحالة لحين وصول فرق الإسعاف، مما يؤدي في النهاية إلى تكوين قاعدة مجتمعية مدربة على أساليب الإسعاف الأولي وكيفية التصرف في الحالات الطارئة التي تحدث سواء للنفس أو للغير.

ويستهدف البرنامج بشكل رئيسي طلاب المدارس من الصف السادس الابتدائي حتى الثالث الثانوي، وهى مرحلة بداية النضج التي تجمع ما بين الاستيعاب الكافي لمحتوى التدريب والقدرة على الاستفادة المباشرة منه في الحياة اليومية وأثناء الطوارئ، بالإضافة إلى إمكانية تنمية هذه القدرات والخبرات في المراحل العمرية التالية عن طريق برامج تدريب المتطوعين في مجال إدارة الكوارث.

شهد البرنامج في نسخته الأولى التي نفذت عام 2008-2009 تدريب طلاب 20 مدرسة مستقلة في العاصمة الدوحة، بينما انطلقت النسخة الثانية منه خلال العام الدراسي 2014-2015 لتدريب 4,500 طالب وطالبة في 19 مدرسة بمنطقة الشمال، من خلال فرع الهلال في مدينة الخور.

وتتنوع الخبرات والمعارف التي يتلقاها المتدربون ما بين التعريف برسالة الهلال الأحمر القطري، ومبادئ الإسعافات الأولية والإنقاذ المائي والإنعاش القلبي الرئوي، وكيفية التعامل مع حالات الاختناق والنزيف والجروح والكسور والحروق والحالات الخاصة مثل الصرع والتسمم والإجهاد الحراري، والأساليب السليمة لنقل المصابين. ويستعين الهلال في تدريس هذه الدورات بمجموعة من مدربيه الطبيين ذوي الخبرة والكفاءة، الذين يضمون أطباء بشريين وأخصائيي تدريس بكليات التمريض وفنيي إسعاف وإنعاش متقدم وفنيي تخدير وإنعاش، وجميعهم مؤهلون على أعلى مستوى وحاصلون على شهادات علمية معترف بها د​وليا.