افطار صائم وطرود غذائية للهلال في دول عربية وافريقية وأسيوية 
 
 
باحة المسجدى الأقصى تستقبل مئات المصلين الذين يفطرون على مائدة الرحمن. 

في هذا العام يقوم الهلال الأحمر القطري من تنفيذ مشروع إفطار الصائم وزكاة الفطر والطرود الغذائية والسلة الغذائية والقسائم الغذائية وزتويع المؤن الغذائية ومشروع المودة وكسوة العيد على المستويين الداخلي والخارجي بموازنة تبلغ 4.800.000 ر.ق في 17 دولة.


فعلى المستوى الداخلي رصد الهلال موازنة تبلغ حوالي 2.500.000 ر.ق من المتوقع أن يستفيد منها أكثر من 45000 شخص وأسرة، فعبر قسم التنمية الاجتماعية وفرع الهلال بمدينة الخور سيتم تنفيذ برامج زكاة الفطر، والقسائم الغذائية، وتموين رمضان، وإفطار المودة للمسنين برنامج الذي من المقدر أن يستفيد ما يقرب من 3000 أسرة وفرد. حيث قامت الجهات المعنية بتوزيع قسائم غذائية على أسر مشروع التمكين الاقتصادي والاجتماعي الذي استفادت منه 250 أسرة إلى جانب مشروع تموين رمضان لحوالي 850 أسرة بالإضافة لتوزيع زكاة الفطر على 1000 أسرة بقيمة 450 ألف ريال إلى جانب هدية العيد التي ستستفيد منها 400 أسرة بقيمة 350 ألف ريال. هذا اضافة إلى مشروع إفطار صائم وتوزيع هدية هلال الخير حيث قام ويستكمل قسم التنمية الاجتماعية تنظيم أفطار المودة لعدد من النزلاء في دار المسنين ومستشفى الرميلة بالإضافة إلى تنطيم حفل افطار لعدد 100 أسرة متعففة.
وفي إطار الموازنة الكلية لمشاريع رمضان الداخلية يقوم الهلال وبموازنة تبلغ 1.250.000 ر.ق بتنفيذ مشروع إفطار صائم بالقرب من مقر الهلال وبالقرب من حديقة المتحف، حيث ستستضيف الخيمة الرمضانية أكثر من 2000 صائم يومياً أي ما يقدر بحوالي 60.000 صائم على مدار الشهر.

وعلى المستوى الخارجي وبموازنة تبلغ 2.300.000 ر.ق وفي 16 دولة هي:- (فلسطين/الضفة والقدس، لبنان/ مخيمات اللاجئين، اليمن، السودان، الصومال، النيجر، غينيا بيساو، ليبيريا، الكونغو الديمقراطية، باكستان، الصين، دول البلقان، كازخستان، جزر القمر، الفلبين، نيبال). يقوم الهلال عبر مكاتبه وفرقه ومتطوعيه وبالتعاون مع نظرائه وأشقائه من الجمعيات الوطنية في هذه الدولة بتنفيذ مشاريع افطار الصائم أو الطرود الغذائية.

افطار صائم في باحات الأقصى ..
تنفيذ مشروع افطار صائم بباحات المسجد الاقصى بالقدس الشريف والممول من الهلال الأحمر القطري بقيمة 150 الف ريال  والمنفذ من قبل لجنة زكاة القدس حيث بدأت فعالياته مع بداية هذا الشهر الفضيل وسيستمر حتى نهايته ان شاء الله.
سيغطي المشروع 3000 وجبة افطار للمصلين القادمين من مختلف انحاء فلسطين ومن خارجها ومن مناطق بعيدة وهم بعيدون عن ديارهم (بمعدل 100 وجبة يوميا).
ويشمل المشروع ايضا توزيع سلات رمضان الغذائية على 574 عائلة فقيرة ومحتاجة في مدينة القدس وضواحيها، وتحتوي كل سلة على مواد غذائية اساسية يستخدمها البيت الفلسطيني.

افطار صائم في في نيغيشيا (الصين)
نينيغشيا حيث تم توزيع عدد 1740 كيس من الطحين و 1340 كيس من الارز في15 قرية من قرى  بلدات هوانغ سي بو في مدينة تونيغ  وبمحافظة تونغ شين في مدينة ووتونيغ ومحافظة جينغ يوان،  بالاضافة الى معهد اللغات العالمية للمسلمين بنينغشيا ودار الايتام واستفاد من المشروع 7600 فرد. وقد بلغت كلفة المشروع 150الف ريال واشرف على تنفيذه جمعية مسلمي نينغشيا الخيرية.


1420 أسرة تستفيد من مشروع السلة الغذائية في وادي سوات بباكستان. 

يعد مشروع إفطار الصائم من الأنشطة الموسمية التي دأب عليها الهلال الأحمر القطري في باكستان دعما للمجتمعات الفقيرة والضعيفة من خلال توفير سلة غذائية لهم، والتركيز لا يزال على تلك المناطق التي ضربتها الفيضانات الكارثية لعام 2010 م، وعليه فقد استفاد من مشروع إفطار الصائم "السلة الغذائية" لعام 1433 هـ في باكستان ما يبلغ من (1420 اسرة أي حوالي 9940 شخصا) كما في السنة السابقة كان جلهم من المناطق المتضررة من فيضانات يوليو 2010 م التي جسدت أحد أكبر أنواع المعاناة الإنسانية في التاريخ الحديث، وتم التركيز على عدد من القرى ضمن مقاطعتي" باركوت" و"شاموزاي" من سوات – إقليم خيبر بختونخوا، وعدد الأسر المستهدفة  من أكثر الفئات فقرا وضعفا منهم الأرامل والمسنون والأطفال وذوو الإعاقة وغيرهم، حيث تم تخصيص سلة غذائية متكاملة وفق ما ألفه الناس من طعام كالأرز، والدقيق، والفاصولياء الحمراء، العدس، الحليب، الشاي ، ومسحوق العدس.
ولا تزال آثار كارثة الفيضانات واضحة لكل زائر حتى الآن في كافة النواحي الاجتماعية والاقتصادية ، والسكان هناك يحتاجون إلى مزيد من الوقت للعودة إلى وضعهم الطبيعي بالرغم من أن درجة الخطر زالت ولم تعد كما كانت في الأيام الأولى لهذه الفيضانات.
ولذلك فإن الهلال الأحمر القطري مستمر في التزامه بالتخفيف من معاناة هذه المجتمعات المعرضة للخطر باستمرار، والإسهام في خلق نوع من السعادة والفرح والارتياح في نفوسهم وخاصة في شهر رمضان المبارك. وهذا العام يغطي المشروع عددا من القرى ضمن إقليمي " باركوت" و"شاموزاي" استكمالا لجهود العطاء في كثير من المجالات في المنطقة.
ويهدف المشروع الذي غطى 22 قرية في مقاطعتي " باركوت" و"شاموزاي" من سوات واستفاد منه 1420 عائلة إلى إطعام المساكين والمحتاجين، للارتقاء بالجانب الروحي والإيماني للمستفيدين، والتذكير بعظمة الإسلام وشعائره خاصة شهر رمضان الذي يعد شهر التكافل الاجتماعي بامتياز، مساعدة الأسر الفقيرة والمتأثرة بفيضانات السنة الماضية من خلال توفير مواد غذائية تخفف من معاناتهم وتساعدهم على الصوم والعبادة في شهر رمضان الفضيل، وخلق أجواء فرح لدى الفئات المتضررة والفقيرة خصوصا في شهر رمضان شهر العبادة والتضرع واللجوء إلى الله تعالى، خلق أواصر علاقة بين الهلال الأحمر القطري وسكان آخرين من هذه المناطق ما من شأنه تسهيل تنفيذ أي برامج متوقعة في المستقبل.
هذا ويستفيد من المشروع الأسر المتضررة من الفيضانات في المنطقة، الأسر التي تقودها المرأة، الأسرة التي تعولها الأرملة، الأسر التي يعاني احد أفرادها من الإعاقة، الأسر التي يعولها المسنون، الأسر التي يعولها الأطفال، والعائلات الأكثر فقرا.

500 عائلية تستفيد من مشروع الطورد الغذائية في "اليغان" بالفلبين.
تعتبر مدينة اليغان من المدن التي يتواجد فيها المسلمون بكثرة في اقليم منداناو في دولة الفلبين وهي تتالف من 44 منطقة ريفية وهي تتوضع في شمال اقليم منداناو وتبعد حوالي 800 كم جنوب العاصمة مانيلا وعدد سكانها 308046 وتتالف من عدة اعراق (هيغاونوس,ماراناو,كوليبوغان).
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك واحتفاء بهذا الحدث المهم في حياة كل مسلم فقد قام الهلال الاحمر القطري وبموازنة بلغت 60,000 ريال قطري، بالاعداد والتوزيع لسلل غذائية تقدم بمثابة افطار صائم لعائلات مسلمة في مدينة اليغان والذين قد تأثروا مسبقا باعصار واشي الذي ضرب المدينة في نهاية العام الميلادي السابق.
ولقد اشتملت المواد الغذائية والتي وزعت على 500 أسرة وهي 12500 كغ من الرز وهي معبأة باكياس بسعة 25 كغ,5000 علبة سردين,500 عبوة مرق الصويا ,500 عبوة من زيت الطبخ ,واخيرا 500 علبة من النودلز.
تم توزيع الحصص الغذائية في يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر يوليو على فترتين صباحية ومابعد الظهيرة في كلا اليومين لتشمل منطقتي التوزيع. قاد الهلال الاحمر القطري عملية التوزيع بمساعدة متطوعين في الجمعية الوطنية. حصلت 121 عائلة مسلمة على حصصهم الغذائية في منطقة مالايغانغ,ديكيلان.
صباح يوم الجمعة الموافق 7 من رمضان تم التوزيع في منطقة لويناب وتحديداً في (في المعهد التقني الزراعي وملاجئ سياو) على 162 عائلة مسلمة بعد صلاة الجمعة، وفي يوم السبت الثامن من رمضان وزعت 167 حصة صباحا و50 حصة مابعد الظهر.

290 سلة رمضانية بالبوسنة والهرسك
قام الهلال الأحمر القطري هذا العام 1433هـ بتوزيع 290 سلة رمضانية بالبوسنة والهرسك في المناطق التالية (East Doboj, Srebrenica and Sarajevo). ولقد تم توزيع السلال الغذائية والتي بلغت موازنتها  7975  يورو  بالتعاون مع   المؤسسة  التركية IHH، و تجدر الاشارة ان الهلال الاحمر القطري  خصص  هذا العام ما قيمته 250,000 ريال قطري  لتنفيذ مشاريع رمضان  بمنطقة البلقان وافغانستان.

مشروع الطرود الغذائية في نيبال
وهذا العام ولأول مرة ينفذ الهلال الاحمر القطري مشروع الطرود الغذائية في نيبال وتحديداً في اقليم "روتهت" حيث تم تخصيص 300 طرد بقيمة  40000 ريال قطري  وتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع  الجمعية التعليمية والخيرية لمسلمي النيبال.