30 ألف يورو إستجابة أولية لكارثة الفيضانات بجزر القمر. 
 
 
ألاف الأسر القمرية شردت نتيجة الإنهيارات الأرضية التي أحدثتها الفيضانات. 

في ردة فعل أولية استجاب الهلال الأحمر القطري للنداء الإنساني الذي اطلقته جمعية الهلال الأحمر القمري بجزر القمر نتيجة للفيضانات والانهيارات الأرضية التي تسببت بها أمطار غزيرة هطلت على البلاد منذ الـ 20 من شهر إبريل، ولقد بادر الهلال القطري عبر صندوق الإغاثة العاجلة المخصص للتدخل أثناء الازمات قام بتوفير مبلغ 30 ألف يورو كاستجابة سريعة للأحداث.


و وفقاً للتقارير الواردة من مكتب الهلال الأحمر القطري في "موروني" وبالتنسيق مع المعنين في الهلال الأحمر القمري والمؤسسات الأخرى التي قامت بتقييمات ميدانية فلقد تبين أن الفيضانات أضرت بعدة مدن في جزر القمر منها جزر "أنجوان" و "موهيي" إضافة إلى "القمر الكبرى" وتسببت الفيضانات في تعرض أكثر من 46,139 شخص لضرر ملموس ويقيم نحو 9,228 منهم في ملاجئ مؤقته أو مع الأسر المضيفة. كما أدت الفيضانات لإنقطاع الكهرباء والإتصالات وتضرر الطرقات والبنى التحية في تلك المناطق ونخشى الجمعية القمرية من تفاقم هذا الوضع مع التنبوء للأرصاد الجوية بإستمرار هذه الأمطار في الأيام القادمة.

وسيقوم الهلال الأحمر القطري خلال الايام القليلة القادمة بالاستجابة للاحداث بتوفير أهم الإحتياجات في هذه المرحلة والتي تتمثل في توفير المياه النقية، والإغاثة الغذائية ومواد الإيواء والإصحاح، بالإضافة إلى دعم خدمات الصحة نظراً لتوقع تفشي الإسهالات والأمراض المعدية في الأسابيع القادمة.

ومن جانبها قامت جمعية الهلال الأحمر القمري بنشر فرق متطوعيها في بعض الجزر والقرى المتضررة لتلبية مهمة إنقاذ الضحايا ومساعدة الضعفاء ودعمهم نفسيا.
كما تقوم هذه الفرق  بعمليات التقييم المستمرة على الأرض في المناطق المتضررة وتعمل على ضمان تثبيت  المشردين داخلياً لدى العائلات المضيفة و في المراكز الطبية في المناطق الحضرية